top of page

وقت القيلولة او الراحة داخل الحضانة

top-view-cute-baby-with-stuffed-animal.jpg

وقت القيلولة او الراحة…

هو جزء أساسي من البرنامج اليومي في الحضانة. تتيح هذه الفترة للأطفال الراحة وواعادة شحن طاقتهم وتركيزهم وجاهزيتهم للتعلم واللعب لباقي اليوم دون الشعور بالتعب أو الارهاق. ومع ذلك، يمكن أن يشكل وقت القيلولة في الحضانة تحديًا للحاضنات. في النهاية سينام معظم الأطفال، ولكن قد يحتاج بعضهم إلى بعض المساعدة،  وبعضهم الاخر قد لا يرغب بالنوم مطلقاً!

 

لا يمكننا كحاضنات ان نضع الطفل في غرفة مظلمة ونأمل أن ينام على الفور بهذه السهولة. غالبًا الاطفال في الحضانة يشعرون بالحماس أو الفضول في هذه البيئة المفعمة بالمؤثرات المختلفة، قد يحتاج الأمر الى بذل الحاضنة للمزيد من الجهد لتهدئة الاطفال ومساعدتهم على الاسترخاء بما يكفي لاخذ غفوة. لتهيئة الاطفال في الحضانة لوقت الراحة يجب أن يكون هدف الحاضنة هو خلق بيئة هادئة وأمنة لمساعدتهم على النوم.

في هذا هذا المقال نقدم للحاضنات نصائح لتسهيل وقت القيلولة او الراحة في الحضانة. ستجدوا نصائح لمساعدة الاطفال على النوم وأخرى للأطفال الذين لا يرغبون في النوم، بالإضافة إلى نصائح حول كيفية خلق بيئة هادئة ومريحة للجميع.

 

لكن أولاً...

لماذا يعتبر وقت القيلولة مهماً؟

للنوم دور مهم جداً في نمو الطفل، وتطوره، ولصحته العامة الجسدية والعقلية. في حين أن الأطفال يحتاجون إلى وقت معين من النوم بناءً على الجيل والتطور، الا ان وقت القيلولة خلال النهار يمكن ايضاً ان يحتسب في استكمال ساعات النوم المنتظم في الليل، مما يسمح لهم بالحصول على الكمية الموصى بها من النوم الضروري للنمو والتعلم واللعب. يمكن أيضا للقيلولة أن تقلل من التوتر والقلق لدى الاطفال، وتحسن المزاج، وتزيد من اليقظة، وتعزز الوظائف العقلية. علاوة على ذلك، الحصول على كمية كافية من النوم ضروري لبناء جهاز مناعة قوي.

 

وقت الراحة او القيلولة في الحضانة يمكن أن يكون على شكل فترة نوم أو أنشطة هادئة مثل القراءة أو التلوين. المهم أن يحصل جميع الأطفال على الراحة التي يحتاجونها خلال اليوم. اذا دعونا نتفق كحاضنات ومربيات للاطفال في جيل الطفولة المبكرة ان ليس جميع الاطفال بحاجة لاخذ غفوة بشكل يومي. وعليه فان على الحاضنة ترتيب مسبق لضمان الهدوء للاطفال النائمين وضمان وجود انشطة هادئة وهادفة للاطفال اللذين لا يرغبون باخذ قيلولة.

 

ما هو طول فترة القيلولة في رياض الأطفال أو دور الحضانة؟

تتفاوت فترة القيلولة للأطفال حسب الجيل ومدى نومهم في الليلة السابقة ومدى نشاطهم وتعبهم خلال النهار. يجب مراعاة أن بعض الأطفال قد لا ينامون خلال فترة القيلولة، وهو أمر طبيعي تمامًا.

- الرضّع

الرضّع عادة هم أفضل من ينام، حيث يحتاجون إلى أكبر كمية ممكنة من النوم. يميل الأطفال الرّضّع الجدد إلى النوم بشكل أكبر، ويستيقظوا للحصول على وجباتهم. عند بلوغ الرضيع حوالي الشهر الرابع من عمره عادة ينام لفترة أطول في الليل وعادةً ما يكون لديه من 2 إلى 3 فترات قيلولة خلال النهار.
- أطفال بجيل سنة او اكبر

عادةً ما يحتاج اطفال بعد عمر سنة الى قيلولة واحدة في اليوم، يستمر كل منها لمدة ساعة إلى ساعتين. ومع ذلك، قد لا يحتاج بعض أطفال الى قيلولة على الإطلاق.

 

نصائح لوقت القيلولة او الراحة في  الحضانة لجيل سنة او اكبر:

إقناع الأطفال بهذا الجيل بأهمية القيلولة خلال النهار قد يشكل تحدي كبير. في حين قد لا يشعر بعض الأطفال بالنعاس او الحاجة لغفوة قصيرة عند حلول وقت القيلولة، إلا أن هناك بعض الاستراتيجيات التي يمكنك كحاضنة استخدامها لتشجيعهم على الانتقال من وقت التعلم او اللعب إلى وقت الراحة.

 

  • وقت قيلولة محدد

على الحاضنة انشاء جدول نوم منتظم للأطفال عن طريق التأكد من أن وقت القيلولة هو في نفس الوقت يوميًا، سيعمل ذلك على بناء روتين يومي للاطفال مما سيقلل التوتر والارتباك. إن إنشاء جدول يومي للحضانة، يتضمن وقت القيلولة، يمكن أن يوفر إحساسًا بالاستمرارية للطفل وبالتالي المساهمة بالشعور بالامان.

 

  •  غرفة هادئة ومعتمة

تحفز الغرفة الهادئة والمعتمة دماغ الاطفال أنه حان وقت النوم. لا نريد أن يتعرض وقت القيلولة للإزعاج بسبب الأصوات الصاخبة أو الأضواء الساطعة.

 

  •  فراش ناعم ومريح

تساعد الاسطح المريحة الأطفال على الاسترخاء والنوم بشكل أسهل. فكري في استخدام غطاء ناعم للفرشة او للسرير خاص بوقت القيلولة لجعل وقت القيلولة أكثر متعة للجميع.

 

  • وسادة وبطانية

قدمي لكل طفل وسادة وبطانية خاصة به، تساعد الوسائد والبطانيات الأطفال على الشعور بالراحة والأمان أثناء وقت القيلولة. تأكدي من أن الوسائد والبطانيات ناعمة ونظيفة وليست ضخمة جدًا.

 

  • استخدام الحمام قبل وقت القيلولة

شجعي الاطفال على استخدام الحمام كجزء من روتين وقت القيلولة لمنع أي اضطرابات خلال النوم. الاطفال اللذين يضعون الفوط تأكدي من ان الفوطة جافة ونظيفة قبل موعد القيلولة.
 

  •  قصة قبل النوم

اقرئي للاطفال قصة هادئة قبل وقت القيلولة، تساعد قراءة قصة في تسهيل انتقال الأطفال من وقت اللعب والحركة إلى وقت القيلولة والراحة. اختري قصة هادئة لا تحمس الأطفال كثيرًا قبل النوم. لا نريد للطفل ان يكون مليئ بالطاقة والحماس عندما يحين وقت الغفوة.

 

أعط الأطفال دمية محشوة أثناء وقت القيلولة

توفير دمية محشوة يمكن أن يوفر الراحة والأمان أثناء وقت القيلولة. إنها شيء يمكن للأطفال أن يتمسكوا به ويشعروا بالقرب منه عندما يكونوا بعيدين عنك.

 

  • تشغيل موسيقى هادئة وقت القيلولة

يمكن أن تساعد الموسيقى الهادئة في جعل الأطفال يشعرون بالاسترخاء خلال وقت القيلولة. يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من الموسيقى الهادئة عبر الإنترنت.

 

  • اجعل الأطفال يستلقون على ظهورهم مع ذراعيهم على جانبهم

ستساعد هذه الوضعية الأطفال على الاسترخاء والنوم بشكل أسهل واسرع.

 

  • الطمأنينة والامان

قد يعاني بعض الأطفال من القلق حول وقت القيلولة بالذات مع عدم وجود الاهل او السرير الخاص بهم، كوني مستعدة لتقديم عناق مريح أو التربيت على الظهر بينما يغفو الأطفال. بعض الاطفال يشعرون بالامان لمجرد جلوسك بجوارهم حتى يغفوا.

 

  • صوت هادئ

تجنبي استخدام صوت عال أو حماسي أثناء وقت التحضير للقيلولة او فترة الراحة والقيلولة، حيث يمكن أن يشير إلى الأطفال أنه حان وقت الاستيقاظ. بدلاً من ذلك، استخدمي صوتًا منخفضاً ومهدئًا عند التحدث مع الأطفال خلال وقت القيلولة، حتى يعلموا أنه حان وقت الاسترخاء والنوم.

 

  • تمارين التنفس العميق

جربي تمارين التنفس العميق مع الأطفال كوسيلة لتهدئة الجسم قبل وقت القيلولة. تقنية بسيطة مثل أخذ نفس عميق والاحتفاظ به لمدة ثانيتين ثم زفير يمكن أن تهدئ العقل والجسم.

 

  • أيقظي الاطفال في نفس الوقت يوميًا

ايقاظ الأطفال في نفس الوقت يوميًا سيساعد في إنشاء جدول نوم منتظم. من المهم أيضًا أن تمنحيهم بضع دقائق للاستيقاظ قبل بدء أنشطة بعد الظهر. إنهم يحتاجون إلى وقت للتكيف قبل التركيز او اللعب.

 

  • إعرضي وجبة خفيفة أو مشروبًا عندما يستيقظون

قد يكون الأطفال جائعين أو عطشى عندما يستيقظون من وقت القيلولة. ستساعد وجبة خفيفة أو مشروب على إعادة طاقتهم والاستعداد لبقية يومهم.

 

  •  تشعرون بالنعاس؟ ... هيا نتحرك قليلاً!

هل الاطفال لايزالوا يشعرون بالنعاس بعد وقت القيلولة؟ أطلبي منهم ان يقوموا ببعض الحركات البسيطة. سيساعد ذلك في إيقاظهم تمامًا والاستعداد لبقية اليوم. أطلبي منهم ان يوفعوا ازرعهم للاعلى أو ان يتجولوا حول الغرفة.

 

إذا كان لديك طفل لا يحب القيلولة او ربما لا يشعر بالتعب او النعاس، كوني مستعدة للقيام بانشطة تساعد على الاسترخاء والشعور بالراحة. فيما يلي بعض النصائح:

  • وقت الراحة بدلاً من وقت القيلولة

سيساعد وقت الراحة الطفل على الاسترخاء والاستمتاع بفترة هادئة دون أن ينام. يمكنك تقديم نشاط هادئ لهم خلال هذا الوقت، مثل القراءة، أو التلوين، أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة. تشير الأنشطة المهدئة إلى دماغهم أنه حان وقت الاسترخاء.
 

  •  دعيهم يختارون نشاطهم

قد تساعد إمكانية اختيار الطفل للأنشطة في جعلهم يشعرون بالتحكم أكثر في بيئتهم وأقل قلقًا بشأن النوم. إذا كانوا بحاجة إلى مساعدة في اختيار النشاط، اقترحي عليهم بعض الأنشطة الهادئة التي يمكنهم القيام بها خلال وقت الراحة.

بغض النظر عن النشاط، ضعي منبهاً لمدة الوقت الذي سيقضيه الطفل في مكانه الهادئ. سيساعد ذلك في فهمهم أن النشاط سينتهي قريبًا حتى لا يشعروا بالملل.

  • اعرضي وجبة خفيفة وشراب

يحتاج الطفل إلى الشعور بالانتعاش والاستعداد للتعامل مع باقي اليوم. بعد وقت هدوءهم، قدمي لهم وجبة خفيفة صغيرة وشراب. سيساعد ذلك في إعادة طاقتهم وجعلهم يشعرون باليقظة أكثر.

 

في الختام...

وقت القيلولة يسمح للأطفال بالاسترخاء والاستعداد للأنشطة بعد الظهر. سواء كان الطفل نائمًا أثناء وقت القيلولة أم لا، فإن الراحة تعتبر أمرًا هامًا لصحتهم العامة. تنفيذ بعض هذه النصائح (أو جميعها) سيساعد في ضمان أن يستفيد جميع الاطفال في الحضانة بأفضل طريقة لوقت القيلولة او الراحة.
 

bottom of page