top of page

أهمية اللعب الفردي في تطور الطفل 

Toddler with Toys

أهمية اللعب الفردي في تطور الطفل 
عندما يلعب طفلك بمفرده، فإن ذلك يبني مهارات الاعتماد على النفس ويعزز الإبداع حتى أنه يمنحك فترة راحة. في هذه المقالة سنناقش اهمية لعب الطفل لوحده وطرق تشجيع الطفل على اللعب المستقل.

الأطفال الذين يلعبون بمفردهم يتعلمون العديد من الدروس القيمة التي سيحملونها معهم طوال حياتهم. على سبيل المثال، يزيد اللعب الفردي من الاعتماد على النفس والإبداع، خاصةً لأنه ليس لديهم أحد يخبرهم بما يجب أن يلعبوه أو ان يتخذ زمام الأمور.


بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة تشير إلى أن إعطاء الأطفال جدول زمني مكثف - العكس الكامل للعب المستقل - يمكن أن يضع ضغطًا زائدًا على الأطفال ويحرمهم من فوائد اللعب. وقد يؤدي حتى إلى إلحاق الضرر بصحتهم وسعادتهم. إليك ثمانية أسباب أخرى لماذا اللعب المستقل أمر مهم للأطفال:

الأطفال الذين يلعبون بشكل مستقل يتعلمون كيفية التسلية الذاتية
فهم لا يعتمدون على الآخرين للحصول على سعادتهم وتسليتهم. مع تقدم الاطفال في العمر، يدركون أنهم لن يكونوا دائمًا بجوار شخص ما في كل لحظة وبذلك يصبحون أشخاصًا أكثر ثقة ورضا عن النفس.

يُعزز الخيال
قد تشعر بالفعل أن اطفالك مليئين بالخيال، انتظر فقط حتى تتركهم يلعبون بأنفسهم! مع الوقت سوف يستحضر الأطفال شخصيات الأبطال الخارقين، الأميرات، وسيناريوهات اللعب الأخرى التي لن تراها إلا إذا جربوا وقت اللعب بمفردهم، سيكونون سريعي البديهة وسيتألقون في إظهار إبداعهم.

يُطوِّر الاستقلال الاجتماعي
يلعب الأطفال بفردهم وهذا ينمي شعوراً قوياً بالاستقلال لديهم لا نهم لا يحتاجون إلى أن يكونوا بالقرب من شخص آخر أو مجموعة من الأشخاص في كل الأوقات، ستساعدهم هذه الاستقلالية الاجتماعية على الشعور بالراحة في أي موقف.
اللعب بمفردهم لا يشجع أطفالك على التهرب من الآخرين، بل يُعدُّهم لمواجهة ما قد يحمله يومهم - صباحًا من اللعب بمفردهم، ومساءً من اللعب مع مجموعة اطفال.

يشجع على الهدوء
اللعب في الهواء الطلق يمنح الأطفال طاقة، بينما اللعب مع الآخرين يمنحهم الكثير من التفاعل. أما اللعب بمفردهم فإنه يجلب إلى أطفالك شعورًا بالهدوء. ولكن الوقت الذي يقضونه في اللعب بمفردهم يرفع مزاجهم إلى مستوى مختلف فكثير من الأطفال سيقضون وقتًا يلعبون بسلام مع ألعابهم.


يُعلِّم الطفل التهدئة الذاتية
يرغب الأطفال في أن نكون متواجدون عندما يحتاجون إلينا، لكن تعلم كيفية اللعب بأنفسهم يعلمهم أيضًا كيفية التهدئة الذاتية. فهم يعتمدون عليك دائمًا، ولكنهم يتعلمون أيضًا كيفية النظر إلى داخل أنفسهم لحل المشكلات. يبدأ أطفالك في فهم مشاعرهم الخاصة بشكل أفضل ويمكنهم بدء التواصل بشأن تلك المشاعر معك أيضًا.

يوفر الأمان عند الوحدة
بقدر ما ترغب في ذلك، فإنك لا تستطيع التفاعل مع أطفالك على مدار الساعة. لدينا أعمال منزلية يجب القيام بها ووجبات يجب تحضيرها. عندما يعرف أطفالك كيف يلعبون ويسلون أنفسهم، فإنهم لا يعتمدون عليك بنفس القدر لكونك المسؤول عن ترفيههم وتلسيتهم كما يدركون أيضًا أنك لا تتجاهلهم بعدم اللعب معهم. سيتطلعون قريبًا إلى وقتهم للعب الفردي.

يُعد الأطفال للذهاب إلى المدرسة
بالنسبة للأطفال في سن الروضة، فأنت ربما الرفيق الأول الذي عرفه أطفالك في اللعب على الإطلاق عندما تتراجع وتعرض لهم كيفية اللعب بمفردهم، يدركون أنك لن تكون دائماً بجانبهم جسدياً.


اللعب الفردي يجهز الأطفال للذهاب إلى المدرسة لأنك لن تكون قادرًا على الجلوس في الخلفية في الصف معهم كل يوم فهم لا يشعرون أنك تخليت عنهم، لأنهم مرتاحون باللعب بمفردهم. كما قد يشعرون بالراحة أكثر أثناء تجربة مغامرة جديدة بدون وجودك هناك.

يمنحك وقتًا للراحة
ميزة تعليم أطفالك اللعب بمفردهم هي أنك تحصل على فترة استراحة محتاجاً إليها بشدة. هذا ليس هدفك الرئيسي بالطبع، لكن الوقت الذي تقضيه وحدك يعتبر مثالًا جيدًا أيضًا لأطفالك. يمكن لأطفالك رؤيتك وأنت تستمتع بالقيام بالأشياء التي تحبها بمفردك وأنك لا تحتاج إلى انتباه شخص آخر كل الوقت لتكون سعيدًا.

كيفية تشجيع طفلك على اللعب بشكل مستقل
بعض الأطفال يستمتعون باللعب بشكل مستقل ولا يقاومون كثيرًا عندما تعلن لهم أنهم بحاجة للعب بمفردهم. ولكن البعض الآخر يقاوم هذه الفكرة وسيحتاج إلى مزيد من التشجيع. إليك بعض الطرق التي يمكنك بها تشجيع طفلك على اللعب بمفرده:


1-عَد المسرح لهم: قبل تشجيع اطفالك على اللعب بمفردهم، تأكد من توفير بعض الخيارات لهم. على سبيل المثال: يمكنك إعداد منطقة من العاب البناء، أو بيت لعب داخلي، أو محطة للحرف اليدوية. المفتاح هو مساعدتهم بتوفير بعض الخيارات ثم السماح لهم بالقيام بالباقي بمفردهم.

2- امتنع عن إجبارهم على مغادرة الغرفة: يرغب الأطفال في أن يكونوا بالقرب من الأشخاص الذين يحبونهم، لذا لا تقول لهم "اذهب والعب". بدلاً من ذلك، دعهم يلعبون بالقرب منك. إرسالهم إلى غرفة أخرى للعب سيبدو أكثر مثل عقوبة من فرصة للتسلية.

3- كن مثالًا جيدًا: إذا كنت ترغب في أن يتعلم طفلك كيفية اللعب بشكل مستقل، فلترى أنك تقوم بأشياء بمفردك أيضًا. سواء كنت تذهب إلى مقهى لتقرأ، أو تقضي ساعة في ممارسة هوايتك المفضلة، فإن الأطفال سيقتدون بالسلوكيات التي يرونها. لذا، إذا كنت ترغب في أن يكونوا مستقلين ولديهم الثقة في القيام بالأشياء بمفردهم، فعليك القيام بالشيء نفسه.

لا أحد سيجادل بأهمية قضاء وقت جيد بين الآباء والأطفال، إلا أن المفهوم لا ينبغي أن يُفهم بشكل مفرط. على الرغم من أنه قد يكون من الصعب مشاهدة طفلك وهو يلعب بمفرده، إلا أنه عليك تذكير نفسك بأنه تجربة تعلمية ضرورية وإيجابية لطفلك. كما عليك أيضًا تذكر أن الوقت الذي تقضيه مع طفلك لا ينبغي أبدًا أن يُقلل من قيمته وأهميته.


https://www.parents.com/playing-alone-8413896
 

bottom of page